إنه لرزء جلل أن نودّع في هذا اليوم "المجاهد العيد زيان" عضو جيش التحرير الوطني، وأمين قسمة المجاهدين لبلدية بوسكن بدائرة بني سليمان -ولاية المدية- رحمة الله عليه. نفقد في هذا المجاهد الفذ رمزا من رموز المنطقة الخامسة بالولاية الرابعة التاريخية الذي تشهد جبالها الشامخة ورجالها الأشاوس على بطولاته وتضحياته في سبيل الله و الوطن. وأمام هذا الخطب العظيم، لا يسعني إلا أن اتقدم إلى عائلته الكريمة وذويه وكل رفاقه في الكفاح بأخلص التعازي وأصدق المواساة، راجيا من المولى تعالى أن يرحمه برحمته الواسعة ويسدل عليه شآبيب غفرانه ويرزقه جنات الخلد مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم ذويه جميل الصبر والسلوان. "إنا لله وإنا إليه راجعون"