الذكرى الـ 172 لملحمة الزعاطشة الماجدة نستحضر معها بإكبار وإجلال تضحيات وملاحم بنات وأبناء الشعب الجزائري في سبيل مقاومة الاستعمار، ونستعيد معها جريمة نقل جماجم شهداء المقاومة الشعبية وتخزينهم في الضفة الأخرى، ونستذكر في هذه المناسبة تلك الوقفة المهيبة التي عادت فيها رفاتهم الطاهرة إلى أرض الوطن بعد القرار التاريخي لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، ليدفنوا في ثراه في 05 جويلية 2020.المجد والخلود للشهداء