و في إطار احياء الذكرى ال 65 لاستشهاد البطل الرمز القائد زيغود يوسف،المفتش العام لوزارة المجاهدين و ذوي الحقوق ممثلا لوزير المجاهدين و ذوي الحقوق السيد العيد ربيقة يشرف رفقة والي ولاية قسنطينة على الاحتفالات الرسمية المخلدة لذكرى استشهاد قائد المنطقة الثانية الشهيد زيغود يوسف

الوفد الرسمي و بحضور السلطات المحلية والعسكرية والقضائية و المنتخبين وفعاليات الأسرة الثورية و المجتمع المدني لولاية قسنطينة في وقفة ترحم بمقبرة الشهداء لبلدية زيغود يوسف بحضور أسرة ورفاق الشهيد البطل الرمز زيغود يوسف أين رفع العلم و قرأت فاتحة الكتاب

مركز التعذيب “OR” محل زيارة الوفد الرسمي، أين أعطيت نبذة من طرف مجاهدين كانوا محل استنطاق و تعذيب من طرف زبانية المستعمر الغاشم. ويبقى مركز التعذيب OR شاهد آخر عن جرائم الإستعمار التي لن تسقط بالتقادم

واحياء للذكرى ال 65 لاستشهاد البطل الفذ القائد زيغود يوسف المفتش العام لوزارة المجاهدين و ذوي السيد عمر بن سعد الله يشرف و بحضور السلطات المحلية والعسكرية و القضائية و المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني والأسرة الثورية، على انطلاق فعاليات الندوة التاريخية ” جوانب من النشاط النضالي و الثوري للشهيد زيغود يوسف”و التي تخللتها :*زيارة معرض للصور *زيارة معرض للكتاب *كلمة والي ولاية قسنطينة * كلمة وزير المجاهدين وذوي الحقوق السيد العيد ربيقة قرأها نيابة عنه المفتش العام للوزارة* عرض شريط وثائقي حول المسيرة النضالية للشهيد زيغود يوسف *مداخلات لأساتذة جامعين.لتختتم الندوة التاريخية بتكريم”شامة زيغود” كريمة الشهيد البطل الرمز زيغود يوسف و كذا كل من المجاهدين بوزيان علي و زعير احمد اثنين من بين هؤلاء الأخيار الذين عذبوا بمركز التعذيب OR ببلدية زيغود يوسف