انطلاق النشاطات المخلدة لإحياء الذكرى ال 62 للتفجيرات النووية الفرنسية بالصحراء الجزائرية من دائرة رقان بحضور السلطات المحلية والعسكرية للولاية ، إلى جانب تدشين والوقوف عند مشاريع تتموية موجهة لصالح ساكنة أدرار

قراءة الفاتحة ورفع العلم امام المعلم التذكاري المخلد للتفجيرات بساحة الشهداء

الاشراف على حملة لغرس أشجار بالقرب من المعلم

إعطاء إشارة إنطلاق السباق الأول لنصف المارتون

الوقوف عند الجدارية المخلدة للتفجيرات النووية

وضع حجر الأساس لبناء مدرسة متخصصة لفئة الصم و البكم

معاينة مشروع زويد مستشفى صديقي محمد برقان بمحطة لتوليد الأوكسجين

تدشين 15 سكنا وظيفيا بدائرة رقان من مجموع 100 سكنا مقرف للإنجاز على مستوى ولاية أدرار .

تدشين خزانيين للمياه بسعة 1500م لتزويد ساكنة دائرة رقان وضواحيها