مقر المتحف الوطني للمجاهد، أشرف وزير المجاهدين و ذوي الحقوق، السيد العيد ربيقة صبيحة يوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 على إفتتاح الموسم الكشفي 2021_2022 لقدماء الكشافة الاسلامية الجزائرية، وذلك بحضور وزير الصحة السكان وإصلاح المستشفيات السيد عبدالرحمن بن بوزيد وكذا ممثلي عدد من القطاعات الوزارية وتنظيمات و فعاليات المجتمع المدني وكذا براعم و أعضاء من قدماء الكشافة الإسلامية.

اللقاء تخللته نشاطات عدة بداية بزيارة معرض للصور خاص باليوم الوطني للهجرة المخلد لمجازر 17 أكتوبر 1961، إلى جانب عرض شريط وثائقي يلخص نشاطات وانجازات التنظيم الكشفي لاسيما دوره الميداني على مستوى المؤسسات تحت وصاية وزارة المجاهدين و ذوي الحقوق وغيرها من القطاعات خلال جائحة كورونا كوفيد 19، إلى جانب الاستماع لوصلات إنشادية وطنية منها ودينية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

كما عرف اللقاء تكريم لشباب وإطارات من قدماء الكشافة الاسلامية نظير أعمالهم، إلى جانب إبرام اتفاقية تعاون وشراكة بين قدماء الكشافة الاسلامية الجزائرية والجمعية الوطنية لكافل اليتيم، ليعرف بعدها النشاط كلمة ألقاها بالمناسبة وزير المجاهدين وذوي الحقوق ، السيد العيد ربيقة ذكر فيها بالدور الريادي للمدرسة الكشفية في تكوين الناشئة وإعداد الأجيال للتحضير للثورة التحريرية المجيدة ومساهمة أبنائها في مرحلة الكفاح المسلح ودورها اليوم في مرحلة التجديد الوطني، معلنا في ختام كلمته عن إنطلاق الموسم الكشفي 2021 _2022.