يطيب لي بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم لسنة 1443 هجري 2022 ميلادي، أن اتوجه إلى الشعب الجزائري عامة وإلى الأسرة الثورية على وجه الخصوص، بأبلغ عبارات التهاني وأخلص التمنيات بموفور الصحة وتمام العافية، سائلا المولى تعالى أن يحل علينا وعليكم هذا الشهر الفضيل بالأمن والأمان وان يوفقنا واياكم لصيامه وقيامه إيمانا واحتسابا.
كل عام وأنتم بخير.