بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك لعام 1443 هـ، وفي غمرة الفرحة الإيمانية التي نعيشها بيوم الجائزة الكبرى، يسعدني أن اتوجه إلى كل المجاهدات والمجاهدين وذوي الحقوق، وموظفي وإطارات قطاعنا الوزاري، وكل رواد هذا الفضاء التواصلي من بنات وأبناء الشعب الجزائري الأبي، بأخلص التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والعافية والسعادة، متضرعا إلى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الجليلة عليكم وعلى ذويكم بالخير واليمن والبركات وعلى وطننا المصون بمزيد من الرقيّ والازدهار، وعلى أمتنا الإسلامية بالعزة والرفعة والتقدم.. وتقبل الله صيامكم وقيامكم وصالح أعمالكم.
عيدكم مبارك.. وكل عام وأنتم بألف خير.