على إثر الحرائق التي اندلعت زوال اليوم الأحد 14 أوت 2022، بالمنطقة المحيطة بالموقع التاريخي الذي شهد انعقاد مؤتمر الصومام 20 أوت 1956، في غابة إفري أوزلاقن بولاية بجاية، والتي سخرت لها السلطات المحلية المدنية والعسكرية لولاية بجاية كل الإمكانيات المادية والبشرية لمحاصرة واخماد الحرائق المندلعة.
وإذ تشكر وزارة المجاهدين وذوي الحقوق مواطنات ومواطني قرية إفري اوزلاقن معقل الثورة وأرض الشهداء على مرافقتهم ومساهمتهم في دعم كل الجهود التي بفضلها تمت حماية هذا الموقع التاريخي والحفاظ عليه، فإنها تؤكد على أن المتحف الولائي المجاهد بأفري أوزلاقن والمعلم التاريخي وكل ملحقاته لم تمسّها الحرائق ولم تتعرض لأي أضرار.