خمسون سنة تمرّ اليوم على وفاة المجاهد المرحوم العقيد سي آكلي محند ولحاج، قائد الولاية الثالثة التاريخية، لنقف فيها وقفة خشوع وإجلال على روحه الطاهرة، ونستحضر مآثر رجل قلّما يجود الزمان بأمثاله، رجل نذر حياته خدمة لوطنه وشعبه.
سي محند ولحاج “أمغار آزمـــــنِي” الشيخ الحكيم صاحب الرأي السديد والمواقف الخالدة، من أولائك العظماء من الرعيل الأول لثورة أول نوفمبر 1954 الذين غيّروا مجرى التاريخ، وقادوا الجزائر إلى الحرية والاستقلال واسترجاع سيادتها المسلوبة.
رحمة الله عليه وأسكنه فسيح الجنان.
02#_ديسمبر_1972_2022