رسالة تعزية السيد رئيس الجمهورية لعائلة المجاهد محمد سوكان

بقلب خاشع وإيمان بقضاء الله وقدره، تلقيت بحزن وألم كبيرين التحاق الأسطورة الكروية، لاعب فريق جبهة التحرير الوطني لكرة القدم، المجاهد محمد سوكان، إلى جوار ربّه
وكان المغفور له بإذن الله، صاحب فضل رفقة زملائه اللاّعبين في التعريف بالقضية الجزائرية إبان ثورة التحرير المجيدة، من خلال مسيرته الكروية الحافلة في مختلف الأندية الفرنسية الكبرى، مُؤْثِرا القضية الوطنية رغم الإغراءات، إذ غادر ورفاقُه، فرنسا نحو الشقيقة تونس، لتأسيس فريق جبهة التحرير الوطني سنة 1958، قصد إسماع صوت الجزائر عاليا، في المحافل الدولية في تلك الحقبة
وعلى إثر هذه الفاجعة، أسأل الله تعالى، أن يشمله برحمته ومغفرته، وأتقدّم بخالص واجب العزاء والمواساة إلى عائلة الفقيد والأسرة الكروية، وأن يلهم ذويه ومحبيه جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون

عبد المجيد تبون