تغطية التلفزيون العمومي لإحياء المقاومة الشعبية ضد الإحتلال الفرنسي لمدينة #الأغواط في ذكراها 170( 04 ديسمبر 1852/ 2022)،والموسومة ب” الوفاء للذاكرة.. تكريس للوحدة الوطنية و لم الشمل”.

في اليوم الثاني من زيارته لولاية الاغواط للإشراف على إحياء الذكرى 170 لمقاومة الأغواط 4 ديسمبر 1852 تحت_شعار ” الوفاء للذاكرة…تكريس للوحدة الوطنية ولمّ للشمل”
♦️⁩ السيد العيد ربيڨة، وزير المجاهدين وذوي الحقوق، يواصل برنامجه الزياري من خلال عديد الفعاليات
🔸زيارة روضتي شهداء المقاومة 4 ديسمبر 1852 وشهداء ثورة أوّل نوفمبر 1954، أين تم رفع العلم الوطني وتلاوة فاتحة الكتاب ووضع أكاليل من الزهور، ترحما على أرواح الشهداء الطاهرة الزكية، بحضور السلطات المحلية والعسكرية للولاية، المنتخبين المحليين ممثليي الأسرة الثورية و فعاليات المجتمع المدني.
🔸الاشراف على انطلاق الفعاليات الرسمية لاشغال الندوة الوطنية التاريخية الموسومة ب”الابادة الفرنسية 04 ديسمبر 1852″ بجامعة المجاهد عمار ثليجي بالاغواط
🔸إلى جانب تكريمات لعدد من رموز ولاية الأغواط من مجاهدين متوفين وأحياء و كذا أساتذة جامعيين باحثين .
⁩اهم ماميز زيارة العمل التي قادت وزير المجاهدبن وذوي الحقوق السيد العيد ربيقة إلى ولاية الأغواط، معقل المقاومة ، النضال والجهاد ، ومنير العلم والإصلاح والأصالة و ذلك للإشراف على الفعاليات الرسمية المخلدة للذكرى ال 170 للمقاومة الشعبية في الأغواط(04 ديسمبر 1852/ 2022) اهم ما ميزه:
🔸زيارات منزلية لرموز وقامات دينية علمية و نضالية، 🔸تكريمات بالمناسبة .
🔸الاشراف على فعالية أكاديمية تاريخية للوقوف عند واحدة من أهم المحطات التاريخية في مسار مقاومة ساكنة الأغواط في وجه المستدمر والتي واجهتها القوات الفرنسية بمجزرة و جريمة إنسانية محرقة الأغواط أو ما يعرف ب “عام الخلية” و ذلك من جانبها التاريخي والقانوني و الاجتماعي لباحثين تاريخيين وأساتذة قانونيين.