نستذكر في مثل هذا اليوم اندلاع مقاومة الشيخ بوعمامة بالجنوب الغربي للجزائر في ذكراها ال141، ضد القوات الاستدمارية، وإذ نستحضر في هذه الذكرى تلك الملاحم والبطولات لرمز من رموز المقاومة الشعبية الشيخ بوعمامة، وأحد صانعي مجد الجزائر وتاريخها البطولي، نسأل الله تعالى أن يجزه عن الجزائر خير الجزاء ويسكنه فسيح الجنان مع الأنبياء والصدّيقين والشّهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

السيد وزير المجاهدين و ذوي الحقوق العيد ربيقة