وزير المجاهدين و ذوي الحقوق، السيد #العيد_ربيقة رفقة السلطات المحلية والعسكرية لولاية الشلف و كذا المنتخبين المحليين و وفعاليات الأسرة الثورية والمجتمع المدني ببلدية الصبحة، حيث وقف عند مكان وقوع الإبادة الجماعية ” محرقة أولاد صبيح ” ببقعة الدبوسة ، و يؤكد خلال هذه الوقفة ، على أهمية المعالم التاريخية في تدوين التاريخ الوطني، كونها شاهدة عيان على معاناة و تضحيات الشعب الجزائري في سبيل إسترجاع سيادته الوطنية.

بمقبرة الشهداء لبلدية عين أمران، السيد #العيد_ربيقة يقف وقفة ترحم على أرواح الشهداء الطاهرة، و يستذكر مناقب الشهيد سي طارق، قائد الناحية الخامسة بالولاية الرابعة التاريخية ،في ذكرى إستشهاده.

تغطية التلفزيون العمومي لمحرقة قرية الصبيح بولاية الشلف، شاهد على بشاعة المستدمر الفرنسي

ضمن الفعاليات المخلدة للذكرى الـ 177 لمحرقة قبيلة أولاد صبيح ، وزير المجاهدين و ذوي الحقوق، في زيارة منزلية للمجاهد الرمز #سباعي_عبد_القادر المدعو الحاج رضوان ، أين أكد بالمناسبة، على الأهمية التي توليها الدولة الجزائرية ، لفئة المجاهدين و ذوي حقوق الشهداء، و هو ما يتضمنه برنامج وزارة المجاهدين و ذوي الحقوق ، في شطره المتعلق بالحماية الصحية والاجتماعية لهذه الشريحة، من خلال سلسلة زيارات منزلية تفقدية وكذا تكريمات، لا سيما خلال سنوية ستينية الإستقلال 05 جويلية 2022-05 جويلية 2023.

وزير المجاهدين و ذوي الحقوق، السيد #العيد_ربيقة يشرف على ندوة تاريخية بمناسبة إحياء الذكرى الـ 177 لمحرقة قبيلة بني الصبيح بمقر الولاية، تحت عنوان” المقاومة الشعبية في سهل الشلف” أين قدمت محاضرات تاريخية، تبرز بشاعة الجريمة والإبادة الجماعية التي راح ضحيتها أكثر من 2000 شهيد.

و في كلمته التي ألقاها أمام السلطات المحلية و العسكرية لولاية الشلف و فعاليات الأسرة الثورية والطلبة والباحثين، خلال اشغال الندوة التاريخية الموسومة “المقاومة الشعبية في سهل الشلف”، وزير المجاهدين وذوي الحقوق ، السيد #العيد_ربيقة، يؤكد على الأهمية التي تكتسيها تخليد مثل هكذا محطات تاريخية، و هي بمثابة وقفة تأمل، ومناسبة لاستحضار بطولات الأجداد ضد الوجود الإستعماري، مضيفا أن الحفاظ على ذاكرة الأجداد ونقلها للأجيال واجب مقدس تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية ، السيد #عبد_المجيد_تبون ، لا سيما ما تعلق منها بإنجاز المعالم التذكارية لتخليد الملاحم والبطولات ، وآلية لتوثيق المآثر التاريخية وتبليغها و إشاعة الثقافة التاريخية ومحاربة النسيان.
لتختتم فعاليات الندوة التاريخية بتكريمات خص بها السيد الوزير ممثلين عن الأسرة الثورية.