اللقاء،سمح للسيد الوزير، بإستعراض عديد الملفات ذات الصلة ببرنامج عمل القطاع ، لا سيما ما تعلق منها بـ

إحياء المحطات التاريخية للشهر الجاري فيفري 2022، على غرار

الذكرى الـ 62 للتفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية،13 فيفري 1960

ذكرى اليوم الوطني للشهيد ، الموافق للـ 18 فيفري من كل سنة

التحضيرات الجارية لإحياء الذكرى الـ 60 لعيد الإستقلال و الشباب، تحت شعار ” تاريخ مجيد و عهد جديد “: و التي ستعرف تظاهرات و نشاطات،ضمن مدونة برامج ، و ذلك بالتنسيق مع عديد القطاعات الوزارية، استعدادا لإحياء الذكرى، على أن يتم التعريف بكل هذه البرامج ضمن المنضة الرقمية الخاصة بالذكرى الـ لإسترجاع السيادة الوطنية

مجهودات القطاع في مجال الحفاظ على التاريخ الوطني المرتبط بفترة المقاومة الوطنية و الحركة الوطنية والثورة التحريرية المظفرة، من خلال

التوثيق لكل المحطات والأحداث التاريخية و كتابة التاريخ الوطني، وفق مناهج تاريخية أكاديمية و إعتمادا على الرصيد الهام من الشهادات الحية لمجاهدين ورموز وطنية

الطبع و إعادة الطبع وترجمة لأمهات الكتب

التوثيق السمعي ـ بصري

الإعتماد على التكنولوجيات الحديثة و الرقمنة ، في مجال تبليغ رسالة التاريخ للأجيال ، إستجابة لمتطلبات الشباب المتعطش لمعرفة تاريخ الأجداد و تحصينه لمجابهة التحديات

⁩كما تطرق السيد وزير المجاهدين و ذوي الحقوق ، خلال هذا اللقاء إلى ملفات الذاكرة ، التي لا تزال محل مشاورات على مستوى اللجان المشتركة ، لا سيما ما تعلق منها بملف التفجيرات النووية ـ الأرشيف الوطني ـ الجرائم المرتكبة في حق الجزائريين منذ 1830، و غيرها من الملفات محل الدراسة