ببالغ الحزن والأسى تلقيت خبر وفاة المناضل في صفوف الحركة الوطنية والمجاهد الفذ الفقيد الشريف محمد الهادي, احد مؤطري و سجناء مجازر الثامن ماي 1945, الذي رحل عنا عن عمر ناهز ال99 عاما، رحمة الله عليه
و امام هذا المصاب الجلل لا يسعني إلا أن أتقدم إلى عائلته الكريمة ورفاقه في الجهاد والكفاح بخالص التعازي وأصدق المواساة سائلا المولى تعالى أن يرحمه برحمته الواسعة ويسدل عليه شآبيب غفرانه ويرزقه جنة الخلد مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
إنا لله وإنا إليه راجعون.