?ومواصلة للنشاطات ضمن الفعاليات المخلدة للذكرى ال 176 لمعركة سيدي إبراهيم بقيادة مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة
الأمير عبدالقادر في يومها الثاني قام الوفد
? زيارة مركز التعذيب “بغاون” يبلدية السواحلية،معلم تاريخي يأبى النسيان ولا يزال شاهدا على الممارسات الوحشية للمستعمر الفرنسي ضد المعتقلين والمواطنين العزل ابان الثورة التحريرية.
? تسمية الملعب البلدي السواحلية بإسم الشهيد” العقيد عباس” و كذا تسمية اكمالية الجديدة بإسم الشهيد دريسي محمد.
? ببلدية سيدي إبراهيم وضع حيز الخدمة ملعب بلدي أين قدمت للوفد الرسمي بطاقة تقنية حول هذا المرفق الرياضي .
?زيارة لضريح سيدي إبراهيم مكان وقوع معركة الأمير عبدالقادر 23_25 سبتمبر 1845 الشهيرة اين تم تدشين جدارية تخلد لهاته المحطة التاريخية و لقائدها الرمز الأمير عبد القادر.