أشرف اليوم السيد العيد ربيڨة وزير المجاهدين و ذوي الحقوق بمعية وزير الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية السيد كمال بلجود ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني والذاكرة الوطنية السيد عبدالمجيد شيخي على

تدشين معلم تذكاري وسط مدينة باب الوادي وتسمية ساحتها باسم 17 اكتوبر 1961، وهذا بحضور السلطات المحلية والعسكرية والأسرة الثورية وفعاليات المجتمع المدني وجمع من المواطنين.

المجد_والخلود_لشهدائنا_الأبرار

احياءا للذكرى الستون لمظاهرات 17اكتوبر2021/1961تدشين نصب تذكاري مخلد للذكرى .