وزير المجاهدين و ذوي الحقوق،السيد العيد ربيقة ، ينزل ضيفا على قناة الثانية الإذا

استضافت حصة ” ضيف الصباح ” للقناة الثانية الإذاعية ، السيد العيد ربيقة وزير المجاهدين وذوي الحقوق، اللقاء كان فرصة تطرق من خلاله السيد الوزير إلى جملة من النقاط تتعلق خصوصا بنشاط عمل القطاع في شطرها المتعلق بمحور التراث التاريخي والثقافي وكذا مجال الحماية والرعاية الصحية للمجاهدين و ذوي الحقوق

إستهل السيد الوزير لقاءه الإذاعي، بالوقوف عند المحطات التاريخية الحاسمة في مسار الثورة التحريرية المظفرة ،على غرار اليوم الوطني للهجرة، في ذكراها الستين(17 أكتوبر1961 ـ 2021 ) و كذا ذكرى العيد الوطني للثورة 01 نوفمبر 1954 /2021، و التي تم تسطير عديد البرامج والنشاطات التاريخية التي أعدتها وزارة المجاهدين و ذوي الحقوق لإحيائهما من خلال عمل اللجنة الوطنية لتحضير حفلات إحياء الأيام و الأعياد الوطنية و كذا اللجان الولائية

كما وقف السيد وزير المجاهدين و ذوي الحقوق، عند مواضيع مرتبطة اساسا بمجهودات القطاع في مجال الرعاية و الحماية الإجتماعية لمجاهدين و ذوي الحقوق، عن طريق التكفل الصحي عبر المؤسسات المختصة تحت وصاية القطاع ، و كذا المتابعة الدائمة و المتوصلة لإنشغالات هذه الفئة والتكفل بها في حينها

المحافظة على تراثنا التاريخي والثقافي الممتد عبر مرحلة المقاومة الشعبية و الحركة الوطنية و ثورة التحرير الوطني، هي أيضا في صلب إهتمامات وزارة المجاهدين و ذوي الحقوق، من خلال البرامج والنشاطات التي يواصل القطاع في تجسيدها، لا سيما ما تعلق بجمع الشهادات الحية و إستغلالها، الإصدارات ـ النشاطات الأكاديمية التاريخية و غيرها من الأنشطة ، لكن وفق رؤية جديدة ، تستهدف بالدرجة الأولى الناشئة ، و باستغلال الوسائط التكنولوجية الحديثة

و في ختام اللقاء ذكر السيد العيد ربيڨة ، في رسالة للشباب ، أن تاريخنا الوطني هو القاسم المشترك بيننا جميعا، ما يستدعي تظافر الجهود للحفاظ عليه من كل تشويه او تزييف ، داعيا إياهم للمساهمة أكثر في كل البرامج والتظاهرات التاريخية، على غرار المسابقات التي فتحها القطاع إحياء للذكرى الـ 60 لعيد الإستقلال 05 جويلية 1962 ـ 2021